التلفظ بنية الصلاة

0 تصويتات
9 مشاهدات
سُئل نوفمبر 24، 2017 في تصنيف الفقه بواسطة رضا حبيب الرحمن

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ، اليوم صليت بجوار أخ فبعد الصلاة قال لي لا تتلفظ بالنية جهراً وقال إن التلفظ بدعة ، وإن الشيخ ابن باز قال بهذا .

ما رأيكم يا الأحباب ؟

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 25، 2017 بواسطة magdy (20,880 نقاط)
 
أفضل إجابة

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد ،  جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ، فإن التلفظ بالنية ليس ببدعة ، بل يسن عند الشافعية والحنابلة التلفظ بالنية ، كأن يقول بلسانه أصلي فرض الظهر مثلاً ، لأن في ذلك تنبيهاً للقلب ،  وأجاز المالكية والاحناف التلفظ بالنية في حق أهل الوسوسة ، قال الأحناف : التلفظ بالنية ليس مشروعاً في الصلاة ، الا إذا كان المصلي موسوساً فيستحسن لدفع الوسوسة ، وقالت المالكية : التلفظ بالنية خلاف الأولى لغير الموسوس، ويندب للموسوس  ،  فلا داعي للتقعر في الأمر ، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( هلك المتنطعون ، قالها ثلاثا )) [ أخرجه مسلم ] ، وهناك قاعدة مهمة أنه : لا تبديع ولا تفسيق في المسائل الخلافية بين المذاهب الأربعة المعتمدة ، فلا يجوز اتهام المخالف ، ولا التشنيع عليه ، ولا ذكره من أجل مخالفته ، ولا تبديعه ، ولا تفسيقه ، ومن صنع شيئاً من ذلك فهو المبتدع المخالف لما عليه  فقهاء أهل السنّة والجماعة ، وبعض المتــــوهمين ممن لا علم عندهـــم ولا بصيـــــــرة لهم يظنون أن اخــــتلاف الاجتهادات في الفقه الإسلامي نقيصة , ويتمنون لو لم يكن إلا مذهب واحد ، وهذا تضييق لواسع الشريعة فإن اتفاقهم عصمة واختلافهم رحمة ، والاختلاف الفقهي في الأحكام العمــــلية من اعجاز الشريعة وصلاحيتها لكل زمان ومكان  ، هذا والله تعالى أعلم ، والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل ،

مرحبًا بك إلى موقع دار الاصلاح والتجديد - سؤال وجواب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين .
...