المصاحف القديمة التي بليت أوراقها ، والجرائد اليومية التي يُكتب عليها آيات القرآن هل يجوز حرقها ؟

0 تصويتات
2 مشاهدات
سُئل يناير 28 في تصنيف التفسير بواسطة أحمد محمد جلال

قامت دار الإصلاح والتجديد بتناول قضايا هامة لها أثرها في المجتمع المسلم ؛ لذلك أحببت أن أطرح أبرز الموضوعات التي تم تناولها في موقع دار الإصلاح والتجديد ، أطرحها هنا في هذا الموقع وهذه المنصة التفاعلية الجذابة إثراء لمحتوى هذه المنصة .

السؤال 139 :

المصاحف القديمة  التي بليت أوراقها ، والجرائد اليومية التي يُكتب عليها آيات القرآن هل يجوز حرقها ؟

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه منذ 22 ساعات بواسطة magdy (20,880 نقاط)

يجوز إحراق هذه المصاحف بشرط أن تحرق جميع حروف وكلمات هذه المصاحف ثم يدفن رمادها ، إن أمكن ، لأن للآيات حُرمة عظيمة نسأل الله تعالى السلامة ، ( تنبيه ) آيات القرآن الكريم وأسماء الله تعالى يجب على المسلم احترامها وعدم الاستهانة بها ، سواء كانت مكتوبة في كتاب أو مجلة أو جريدة يومية أو غير ذلك، فإذا كتبت في صحيفة يومية ، فلا يجوز فرشها لتكون سفرة يؤكل عليها ولا إلقاؤها في القاذورات ولا تغليف شيء بها ، ولا الدخول بها إلى مواطن النجاسة، ولا استعمالها في أي أمر آخر لا يوحي باحترامها ، إذن لا يجوز بحال الأكل على أوراق الجرائد إذا عُلم أنّه قد كُتب عليها آيات من القرآن ، ولا يجوز بحال إلقائها في أماكن تجمع القمامات بحال ، لأنه يجب تكريم وتعظيم آيات المصحف ، وإذا كان الجنب والحائض لا يجوز لهما لمس الآيات تكريما لها وتعظيما لشأنها ، فلا يجوز بحال الأكل عليها ولا إلقائها في أماكن تجمع القمامات ، ولا سبيل إلا إلى حرقها أو تسليمها للجنة مأمونة تقوم بذلك ، وهذا كله من باب التكريم والتعظيم لكلام الله تعالى ، ولولا الحرج وشدة البلوى بذلك لكان على كل مسلم يرى شيئا من تلك الصحف والجرائد ملقى على الأرض أو في مواضع القمامة إن رأى فيها شيئا من القرآن أن يرفعها تعظيماً لله عز وجل ولكلامه ، هذا واللّه تعالى أعلم ،

مرحبًا بك إلى موقع دار الاصلاح والتجديد - سؤال وجواب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين .
...