0 تصويتات
5 مشاهدات
سُئل في تصنيف التفسير بواسطة

قامت دار الإصلاح والتجديد بتناول قضايا هامة لها أثرها في المجتمع المسلم ؛ لذلك أحببت أن أطرح أبرز الموضوعات التي تم تناولها في موقع دار الإصلاح والتجديد ، أطرحها هنا في هذا الموقع وهذه المنصة التفاعلية الجذابة إثراء لمحتوى هذه المنصة .

السؤال 155 :

ما حكم التكبير عند قراءة قصار السور ؟

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه بواسطة (24.8k نقاط)

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد : التكبير من بعد قراءة سورة ( الضحى ) ، وبعد كل سورة من السور التي تليها حتى آخر سورة ( الناس ) مشروع ثبتت شرعيته بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم فقد أخرج الحاكم وصححه ، وابن مردويه والبيهقي في شعب الإيمان من طريق أبي الحسن البزي المقري قال : سمعت عكرمة بن سليمان يقول : قرأت على إسماعيل بن قسطنطين  فلما بلغت ( والضحى ) قال : كبر عند خاتمة كل سورة حتى تختم ، فإني قرأت على عبد الله بن كثير فلما بلغت ( والضحى ) قال : كبر حتى تختم ، وأخبره عبد الله بن كثير أنه قرأ على مجاهد فأمره بذلك، وأخبره مجاهد أن ابن عباس رضي الله عنهما أمره بذلك، وأخبره ابن عباس أن أبي بن كعب أمره بذلك وأخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره بذلك فهو سنة مأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه أخبار مستفيضة جاءت من آثار مروية عن الصحابة والتابعين والخالفين، وهذا التكبير مشروع داخل الصلاة وخارجها، قال الأهوازي : والتكبير عند أهل مكة سنة مأثورة يستعملونه في قراءتهم ودروسهم وصلاتهم ،  وعليه فلا حرج من التكبير عند ختم القرآن الكريم من سورة الضحى إلى آخره  في صلاة التراويح ، والله أعلم

مرحبًا بك إلى موقع دار الاصلاح والتجديد - سؤال وجواب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين .
...