جديد الموقع

كلمة القائمين على موقع دار الإصلاح والتجديد مميز


السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 03:50 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد ،  لكل علم أهله المتخصصون ، وقد أمرنا الله تعالى في كل علم بالرد إلى اهله المتخصصين فيه ، قال تعالى : { فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } [ النحل : 43 ] ، وقال تعالى : { وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ } [ فاطر : 14 ] ، والامة الإسلامية ليس لها مرجعية علمية صحيحة مؤتمنة إلا إلى المذاهب العلمية المتخصصة ، التي ارتضاها أهل السنة والجماعة سواد المسلمين الأعظم ، في عمق التاريخ الإسلامي الطويل ،

مراتب الدين ثلاثة هي الإسلام والإيمان والإحسان ، وعلوم الدين الأساسية ثلاثة ، وهي : ( الفقه ) ويتناول مرتبة الإسلام ، و ( العقيدة ) وتتناول مرتبة الإيمان ، و ( التصوف ) ويتناول مرتبة الإحسان ،

وأهل السنة والجماعة قد ارتضوا في عمق التاريخ الإسلامي الطويل في العقيدة ثلاث مدارس هي ( الأثرية والأشعرية والماتريدية ) ، هذه المذاهب هي التي ضبطت أركان العقيدة ، ومسائل الإيمان والكفر ، ومسائل التوحيد والشرك ، ومسائل التقديس والتنزيه ، ومسائل الإتباع والابتداع ، ومسائل الإلهيات والنبوات والسمعيات ، وضبطت سائر أبواب العقيدة على مذاهب الكتاب والسنة والصحابة وآل البيت ، رضوان الله عن الجميع ،  وضبطت مصطلحات العقيدة على أحسن سياق وأفضل عبارة وأدق تفصيل ، هم الذين ضبطوا معاني الكمال المطلق والوجود المطلق والقدم الأزلي والأحدية المطلقة والتقديس عن الحد والزمان والمكان والأجزاء والأبعاض والصور والأشكال ، وغير ذلك من معاني التقديس ،  لقد أُحكمت مباني تلك المذاهب على يد المتخصصين فيها واُتقنت علومها ، وصارت المرجع لكل مسلم يبتغي في العقائد وجه الحق والصواب ،  

وفي مجال التخصص الفقهي اتفقوا على مذاهب الفقه الأربعة ( الأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة ) ، تلك المذاهب التي ضبطت الفقه وأصوله وقواعده بما يمثل الكمال البشري الممكن ، في باب الفقه ، وصارت هي المرجعية الأمينة المعتدلة لكل المسلمين فيما يتعلق بأبواب الفقه بغير إفراط ولا تفريط ،

واتفقوا في مجال التخصص السلوكي على أن التصوف السني الصحيح القائم على الكتاب والسنة ، هو الشرح السلوكي للتزكية المقصودة بقوله تعالى : { قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا } [ الشمس : 9-10 ] ، وهو التناول السلوكي لمنازل ( الإحسان ) ، التي جاءت في حديث جبريل عليه السلام ، وقد كان من ثمرة التخصص في علم التزكية ظهور أئمة التصوف الربانيين الذين رزقهم الله تعالى لسان الصدق في الأمة على مر العصور  ، والذين قاموا على علم تزكية الباطن ، وبيان درجات الإحسان ومنازل المقربين إلى رب العالمين  ،

بهذا التخصص العقدي والفقهي والسلوكي ظهر الكمال العلمي المستطاع لأهل السنة والجماعة ، وبرز الإطار الواسع الواضح الصحيح لأهل السنة والجماعة ، سواد المسلمين الأعظم ، وتأصلت المرجعية العلمية المتخصصة المؤتمنة على دين الله بغير إفراط ولا تفريط  ،

الامة الإسلامية – اليوم - ينبغي ان تحترم تلك  المرجعية العلمية ، التي أفرزها التخصص العلمي الرصين على مر عصور الإسلام ، ولا ينبغي الالتفات إلى غير تلك المذاهب المتخصصة لأن ذلك يضيع على الأمة الوقت والجهد ، وينافي احترام التخصص العلمي ، كما أنه لا يصح اعتماد مؤسسة واحدة على أنها البديل لكافة التخصصات العلمية ، فهذا مؤشر إلى السطحية العلمية والإفلاس الفكري ،

(( الخلاصة )) : هذا الموقع يتبنى احترام المرجعية العلمية لمذاهب أهل السنة والجماعة في علوم الدين ، مع ارجاع كل مسألة علمية إلى اهلها المتخصصين فيها ، فإن كانت مسألة فقهية فينظر فيها في أقوال المذاهب الفقهية الأربعة : ( الأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة ) ، وإذا كانت مسألة عقائدية فينظر فيها في  المذاهب العقائدية الثلاث : ( الأثرية والأشاعرة والماتريدية ) ، وإذا كانت مسألة تتعلق بالتزكية وأعمال القلوب ومنازل السائرين ومعارف أهل الطريق ، فينظر فيها في أقوال أئمة أهل التصوف الذين جعل الله تعالى لهم قدم صدق في الامة على مر عصورها المباركة ، فهذه هي صروح المرجعية العلمية الراسخة لأهل السنة والجماعة سواد أهل القبلة الأعظم على مر عصور الإسلام ، وفي عمق التاريخ العلمي الإسلامي ، اللهم أرنا الحق حق وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك انت العليم الحكيم ، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين ،

عدد الزيارات 32

دار الإصلاح والتجديد

نبذة تعريفية                 دروس مرئية
رؤيتنا                       دروس صوتية
رسالتنا                      مقالات وابحاث
أهدافنا                       مكتبة الموقع 
شعارتنا                      المنتدي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.          سلسلة الإصلاح والتجديد

 
 
 

تواصل معنا