جديد الموقع

من اخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم – محمد مجدي محمد


الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 11:02
قيم الموضوع
(0 أصوات)

من اخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم – محمد مجدي محمد

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ، اما بعد : نعطر هذا المقال بذكر بعض من أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم ،

قال تعالى { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ } فقد اثنى الله تعالى على النبي صلوات الله وسلامه عليه بأن خلقه على خلق عظيم ، وهذا برهان واضح من الله عز وجل خالق الخلائق وبارئ الاكوان ومغير الاحوال فكان صلوت الله وسلامه عليه من أحسن المخلوقات خلقا وهذا هو مقصود رسالته صلوات الله وسلامه عليه قال صلى الله عليه وسلم : (( انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق )) ،  وكانت معاملته للناس هي التي جذبت قلوب الناس اليه قال تعالى { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ } وهو المبعوث للناس وللمسلمين فيجب على جميع الخلائق أن يقتدوا به صلى الله عليه وسلم ومن هذه جملة من اخلاقه صلى الله تعالى عليه وسلم نقتدي بهي لعلنا نكون فيمن قال عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم :  (( أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَحَبِّكُمْ إِلَيَّ وَأَقْرَبِكُمْ مِنِّي مَجْلِسًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ؟ فَسَكَتَ الْقَوْمُ ، فَأَعَادَهَا مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا، قَالَ الْقَوْمُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ الله ، قَالَ: أَحْسَنُكُمْ خُلُقًا )) [ أخرجه احمد ] ،

الخلق الاول : الصبر : فقد مات اولاده جميعهم وماتت زوجه خديجة رضي الله عنها ومات عمه حمزة رضي الله عنه في حياته صلى الله عليه وسلم ،

الخلق الثاني : العدل : عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم: "أنَّ قريشًا أهمَّهم شأن المرأة التي سَرقت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الفتح، فقالوا: من يكلِّم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقالوا : ومن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد حِبُّ رسول الله صلى الله عليه وسلم. فأتى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكلمه فيها أسامة بن زيد، فتلوَّن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال:  (( أتشفع في حدٍّ من حدود الله؟! )) ، فقال له أسامة: استغفر لي يا رسول الله. فلما كان العشي قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فاختطب، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال «أما بعد: فإنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وإني -والذي نفسي بيده- لو أنَّ فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها )) [ رواه البخاري ومسلم ] ،

الخلق الثالث : التواضع : عن انس بن مالك قال قال رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم : "يا محمَّد، أيا سيِّدنا وابن سيِّدنا، وخيرنا وابن خيرنا"، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا أيُّها النَّاس، عليكم بتقواكم، ولا يستهوينَّكم الشَّيطان، أنا محمَّد بن عبد الله، أنا عبد الله ورسوله، ما أحبُّ أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلنيها الله» [ رواه مسلم ] ،

الخلق الرابع : الشجاعة : ومن اعظم مواقفة في الشجاعة وقوفه امام المشركين في الغزوات رغم قوتهم وكثرة عددهم فيلم يخف ولم يرجع بل كان قوي القلب شجاع صلى الله عليه وسلم  ،

الخلق الخامس : الصدق : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أَحَبُّ الحديثِ إليَّ أصدقُهُ) [ رواه البخاري ]  

الخلق السادس : الكرم :  عن موسى بن أنسٍ، عن أبيه، قال ( ما سُئل: رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإسلام شيئًا إلَّا أعطاه، قال: فجاءه رجلٌ فأعطاه غنمًا بين جبلين، فرجع إلى قومه، فقال: يا قوم أسلموا، فإنَّ محمَّدًا يعطي عطاءً لا يخشى الفاقة ) [ رواه مسلم ]  ،

الخلق السابع : العفو : كان من اخلاق النبي صلى الله عليه وسلم العفو  ،  والعفو هو ترك المؤاخذة لمن اسرف في اذاه متخلقا في القران الكريم في قوله تعالى { خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلين } [ الاعراف : 199 ] ، وفي الختام اللهم صل وسلم وبارك على صاحب الخلق العظيم ، عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ، محمد مجدي محمد

 

 

 

 

 

عدد الزيارات 752 آخر تعديل على الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 11:11

دار الإصلاح والتجديد

نبذة تعريفية                 دروس مرئية
رؤيتنا                       دروس صوتية
رسالتنا                      مقالات وابحاث
أهدافنا                       مكتبة الموقع 
شعارتنا                      المنتدي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.          سلسلة الإصلاح والتجديد

 
 
 

تواصل معنا