تقييم علم الإمام ابن تيمية في باب العقيدة وأصول الدين


الخميس, 20 آب/أغسطس 2015 20:37

إنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِهِ الله فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ  ، وبعد فإنّ هذه الرسالة تتناول تقييم علم الإمام ابن تيمية في باب العقيدة وأصول الدين ، وقد حوت هذه الرسالة – بحمد الله تعالى – على أدلة من الكتاب والسنّة التي تدل على  بطلان ما توصل إليه ابن تيمية مما خالف فيه علماء الأصول المتخصصين في العقيدة على منهاج اهل السنّة والجماعة ، وحوت على الكثير من أقوال العلماء الأئمة من علماء أهل السنّة والجماعة الثقات في تأصيل الصواب ومحق الباطل ، وقد جمعتها من أقوالهم ومؤلفاتهم لأهديها إلى طلبة العلم الراسخ صافية مصفاة  ، علماً طيباً  ، ما كان عملي فيه إلاّ الجمع والترتيب لأحسن ما أتت به عقول العلماء والفقهاء المقتدى بهم في الدين والمتخصصون في  العقيدة على منهاج اهل السنّة والجماعة ، وإن أريد إلاّ الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت وإليه أنيب  ، وقد حوت الرسالة بحمد الله تعالى على مقدمة ومدخل وثلاثة أبواب وخاتمة  ، وتتمثل في :

[  أ  ] : في بيان مجمل أخطاء ابن تيمية وتقييم علماء أهل السنّة المتخصصين في العقيدة لحاله  ،

[  ب  ] : الرد المفصل على أخطاء ابن تيمية في باب العقيدة ، وقد اشتمل على تلك المباحث :

( 1 ) ذهول ابن تيمية عن علم التقديس وجهله العميق بعلم توحيد الذات ونسبته إلى اليونان والفلسفة ،

( 2 ) إسناده  المكان والجهة إلى الله تعالى ونسبة الفوقية الحسية إلى الله  ،

( 3 ) تورط في نسبة الحد إلى الله ،

( 4 ) كلامه في مسألة الجسم وقوله بالجسمية ،

( 5 ) قوله بحوادث لا أوّل لها لم تزل مع الله ،

( 6 ) قوله بقيام الحوادث بذات الله تعالى ،

( 7 ) زعمه أن الله يتكلم بحرفٍ وصوتٍ وأنه يتكلم إذا شاء ويسكت إذا شاء ،

( 8 ) عدم قدرته على تحديد دائرة المتشابه بسبب ذهوله عن علم التقديس الذي لم يدرسه على يد متخصص ،

( 9 ) الخطأ في نسبة اثبات المعنى الظاهر للمتشابهات إلى مذهب السلف وقد كان مذهبهم فيه تفويض المعنى 

( 10 ) نسب إلى السلف اثبات المعنى الظاهر للصفات مع أنّه متعذر في كل الصفات ،

( 11 ) شنّ حرباً على التأويل مع أنّه لا مناص منه عند التعارض ،

( 12 ) نصرته لأقوال شاذة تضر بالعقيدة   ،

( أ  ) إنكاره المجاز في القرآن ،

( ب ) ومخالفته لجمهور الأصوليين والفقهاء في زعمه بأنّ خبر الآحاد يفيد اليقين وليس يفيده بحال ،

( 13 ) ابن تيمية يفني عمره في الرد على أهل الحق الأشاعرة ،

( 14 ) ابن تيمية يفني عمره في نصرة أقوال أهل الحشو التشبيه ،

الباب الثاني : رد الإمام تقي الدين أبي بكر الحصني على ابن تيمية في كتابه دفع شبه من شبه وتمرد ،

الباب الثالث :  التوفيق الربَّاني في الردِّ على ابن تيمية الحرَّاني لجماعة من العلماء ،

الباب الرابع  : رد الإمام تقي الدين السبكي الكبير على أخطاء ابن القيم والتي ساير فيها شيخه ابن تيمية ،

الباب الخامس : أتباع ابن تيمية ليسوا سلفيين وليسوا على منهج السلف القويم ،

الخاتمة : وأهم توصيات الرسالـة  ، والفهارس

عدد الزيارات 210

دار الإصلاح والتجديد

نبذة تعريفية                 دروس مرئية
رؤيتنا                       دروس صوتية
رسالتنا                      مقالات وابحاث
أهدافنا                       مكتبة الموقع 
شعارتنا                      المنتدي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.          سلسلة الإصلاح والتجديد

 
 
 

تواصل معنا