×

خطأ

COM_CWTRAFFIC_MSG_MISSING

كتاب التجديد الثامن ( علم الفقه )


الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 18:26

هذه الرسالة تتناول علم الفقه على طريقة أهل الراسخين في العلم من أهل السنّة والجماعة ، والتي تتميز باحترام المدارس الفقهية المتخصصة ، مع البراءة من التعصب الذي قد يسيء إلى تلك المدارس ، مع الحرص على بيان الإطار العام للجامعة الكلية التي ينضوي تحتها وينتمي إليها كل من ينتسب إلى الفرقة الناجية أهل السنّة والجماعة ، وقد حوت هذه الرسالة – بحمد الله تعالى – على ما يزيد على خمسين قاعدة رصينة ضابطة  لعلم الفقه قررها وأصلها الأئمة الثقات ،

وقد جمعتها من أقوالهم ومؤلفاتهم لأهديها إلى طلبة العلم الراسخ صافية مصفاة ، علماً طيباً ، ما كان عملي فيه إلاّ البحث المتأني والجمع والترتيب لأحسن ما أتت به عقول العلماء والفقهاء المقتدى بهم في الدين والمتخصصين في الفقه ، ولا أدعي فيه الكمال فما كان فيه من صواب فهو من الله وبفضل الله وله الحمد والمنّة ، وما كان فيه من خطأ فهو مني ومن الشيطان وأستغفر الله منه ، ولعله مدخل سديد لعلم الفقه على طريقة أئمة أهل السنّة والجماعة الفقهاء الراسخين في العلم والفقه ، ومن يرد الله به خيرا يفقه في الدين ، وأسأل الله عز وجل أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم ، وإن أريد إلاّ الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت وإليه أنيب ،

( تنبيه ) ليس لي في هذا الكتاب عمل أو فضل سوى جمعه من أقوال العلماء المتخصصين في هذا العلم وترتيبه ، مع اعتقادي بصحة ما فيه وفائدته لكل مسلم في فهم الإسلام فهما شاملاً لكل جوانب وعُرى الدين

الأهداف الشرعية من كتابة هذه الرسالة عن تجديد علم الفقه على منهاج أهل السنّة والجماعة :  لقد كان من أهم أهداف كتاب التجديد الخامس : ( تجديد علم الانتساب إلى الفرقة الناجية : أهل السنّة والجماعة سواد المسلمين الأعظم في ضوء الكتاب والسنة ، وهدي السلف الصالح ، وسبيل علماء أهل السنة والجماعة الناجية الأئمة الأعلام ) : جمع شتات المسلمين تحت راية واحدة ومنهاج صحيح واسع واحد ، هو منهاج أهل السنّة والجماعة الناجية بغير افراط ولا تفريط ، وبيان إطار تلك الفرقة الناجية الصحيح الخالص الذي علية الخلص من أتباع السلف وإطارها الواسع الذي يحوى بداخله السواد الأعظم من أهل القبلة ممن لم ينتسب إلى فرقة ضالة أو إلى بدعه كلية مخرجه عن الإطار كله  ، وإظهار قيمة التخصص العلمي لدى أهل السنّة والجماعة ، وإعادة ترتيب البيت العلمي والمكتبة العلمية لدى المسلمين ، وذلك ببيان مدارس أهل السنة والجماعة المتخصصة في العقيدة ، ومدارس أهل السنة والجماعة المتخصصة في الفقه ، ومدارس أهل السنة والجماعة المتخصصة في التزكية ،  والتي يُعد ما عداها حشو يضاد التخصص ويضر بالصرح العلمي الإسلامي الذي بناه الأئمة المتخصصون المتبعون المُقتدى بهم في علوم الدين ،

وكان من اهداف تلك الرسالة : الانتصار للمدارس المتخصصة في شتى علوم الدين ، وأهمها علوم العقيدة والفقه والتزكية ، وتعرية وفضح أنصاف المتعلمين والحشوية المتفيهقين ، ورد الأمور إلى نصابها في مجال علوم الدين وأعماله على منهاج الطائفة العدل الوسط ( أهل السنّة والجماعة ) الراسخين في العلم بالدين بما يصحح النظر تجاه أهل السنة وعلمائهم على مر عصور الإسلام وبما يهيئ تقارب صفوفهم نحو الوحدة المنشودة والتجديد المنشود ، وقد اشتمل الباب الثالث من تلك الرسالة : باب أهم مدارس أهل السنّة والجماعة المتخصصة في الفقه  : على بيان أصالة المذاهب الفقهية الاربعة وأفضلية طلب الفقه من خلالها ، وحل إشكالات الاعتراض على التمذهب ، ومداخل مختصرة إلى الفقه الحنفي ، والفقه المالكي ، والفقه الشافعي ، والفقه الحنبلي ، وبيان مناهج أخرى لدراسة الفقه وتقييمها ،

وكان من أهم توصيات تلك الرسالة : احترام التخصص العلمي الشرعي واحترام مدارسه الأصيلة المتأصلة ، وأنّ هناك ثلاث مدارس متخصصة في العقيدة على منهاج الحق ، هي المدرسة الأثرية والمدرسة الأشعرية والمدرسة الماتريدية ، وأنّ علماء المدارس الثلاث ، حملوا لواء الدفاع عن عقيدة المسلمين وبيان عقيدة أهل السنّة والجماعة ، ( المدرسة الأثرية ) وعليها غالب الحنابلة إلا من مال إلى الحشو والتجسيم وسوء الادب مع الله تعالى بسبب عدم العلم بقواعد التقديس ، ( والمدرسة الأشعرية ) وعليها غالب المالكية والشافعية وهم سواد العلماء المتخصصين في العقيدة على مذهب أهل السنة والجماعة - إلا من مال إلى الحشو أو الاعتزال - ، ( والمدرسة الماتريدية ) وعليها غالب الأحناف إلا من مال إلى الحشو أو الاعتزال ، وأُحكم أساس تلك المدارس على يد المتخصصين فيها واتقنت علومها ، وصارت المرجع لكل مسلم يبتغي في العقائد وجه الحق والعدل والإنصاف ، من هاجم مدرسة منهم فاتهمه على عقله أو علمه أو دينه ،

كما أدى التخصص في علم الفقه إلى ظهور أربعة مدارس متخصصة في الفقه على منهاج اهل السنّة ،  وهذه المذاهب الأربعة - بفضل جهود علمائها الكثيرين على مر عصور الإسلام السابقة - صارت بمثابة مدارس وجامعات علمية متخصصة في علم الفقه ، لها أساليبها التربوية والعلمية الناجحة المجربة في إفادة طلاب العلم الشرعي الفقه على أحسن الوسائل العلمية في تاريخ البشر ، وذكرنا في تلك الرسالة أنّ ( أهل السنة والجماعة ) ، استقر لهم في الفقه مذاهب أربعة  ، يأخذون الفقه عنها ، المذهب الحنفي، نسبة إلى الإمام أبي حنيفة النعمان ، والمذهب المالكي، نسبة إلى الإمام مالك بن أنس ، والمذهب الشافعي، نسبة إلى الإمام محمد بن إدريس الشافعي ، والمذهب الحنبلي، نسبة إلى الإمام أحمد ابن حنبل ، ولهم مذاهب فقهية أخرى غير هذه الأربع لكنها لم تنتشر ولم تؤصل ولم تُراجع أقوالها ولم يحصل لها الاشتهار مثل هذه المذاهب الأربعة ، وعلى ذلك فإنّ هذه الرسالة : رسالة : ( تجديد علم الفقه على منهاج أهل السنّة والجماعة ) هي تتمة وبناء على ما سبق أن قررناه من احترام التخصص العلمي والتخصص العقدي في رسالة التجديد الخامس ( تجديد علم الانتساب إلى الفرقة الناجية ( أهل السنّة والجماعة ) ،

وأما الهدف الذي جد في هذه الرسالة : رسالة ( تجديد علم الفقه على منهاج أهل السنّة والجماعة ) : هو توجيه طالب علم الفقه إلى الطريق القويم نحو طلب الفقه على منهاج علماء أهل السنّة والجماعة الراسخين في العلم والفقه ، على أهله المتخصصين فيه ، وعلى مدارسه التي تأصلت واحترفت علم الفقه واحترفت تدريسه على أفضل الأنظمة العلمية والطرق التعليمية ، في أقصر وقت وبأقل جهد دونما ضياع للأعمار في تجارب قد لا تؤدي إلى الرسوخ في علم الفقه ، وفي الإحاطة بمباحثه ومسائله وقواعده وأحكامه ، نسأل الله عز وجل أن يلهمنا الصواب وأن يجنبنا الخطأ والزيغ وأن يهدينا صراط علماء أهل السنّة الفقهاء المحققين الراسخين في العلم والفقه ، إنه وليّ ذلك وهو سبحانه نعم المجيب ، المؤلــف مجدي بن محمد بن علـي ،

خطوط عريضة لأهم موضوعات الرسالة :  حوت الرسالة بحمد الله تعالى على سبعة أبواب وخاتمة

الباب الأول : مدخل الى علم الفقه : وقد اشتمل على تلك القواعد ،

القاعدة الأولى : التعريف بالشريعة والفقه وبيان أهم خصائصه ،

القاعدة الثانية : مصادر الفقه الإسلامي ،

القاعدة الثالثة : أدوار تطور الفقه الإسلامي ،

القاعدة الرابعة : شروط الاجتهاد في الفقه الإسلامي ،

القاعدة الخامسة : أسباب الخلاف في المسائل الفقهية ،

القاعدة السادسة : خصائص الخلاف في الفقه الإسلامي

الباب الثاني : مدارس الفقه المتخصصة عند أهل السنة والجماعة : وقد اشتمل على تلك القواعد ،

القاعدة الأولى : أهمية وضرورة احترام التخصص في الفقه ،

القاعدة الثانية : أهم مذاهب الفقه الإسلامي وأهمية إتباعها ،

القاعدة الثالثة :  أصالة المذاهب الفقهية الاربعة ،

القاعدة الرابعة : حكم الانتماء إلى المذاهب الفقيه الأربعة ،

القاعدة الخامسة : حكم الخروج على المذاهب الفقهية الأربعة ،

القاعدة السادسة : مدخل إلى الفقه الحنفي ، القاعدة السابعة : مدخل إلى الفقه المالكي ،

القاعدة الثامنة : مدخل إلى الفقه الشافعي ،

القاعدة التاسعة : مدخل إلى الفقه الحنبلي ،

القاعدة العاشرة : مناهج أخرى لدراسة الفقه وتقييمها ،

الباب الثالث : مباحث التجديد المنشود في علم الفقه الإسلامي : وقد اشتمل على تلك المباحث :

( أولاً ) : ضوابط الانتساب إلى المذاهب الفقهية الأربعة ،

( ثانياً ) : إحياء جهود علماء المذاهب الاربعة وربطها بالأدلة ،

( ثالثاً ) : الاهتمام بعلم الفقه المقارن ودوره في بناء الجامعة الفقهية الكبرى لأهل السنّة والجماعة ،

( رابعاً ) : الاهتمام بعلم أصول الفقه ودوره في بناء الجامعة الفقهية الكبرى لأهل السنّة والجماعة ،

( خامساً ) : الاهتمام بعلم القواعد الفقهية ودوره في بناء الجامعة الفقهية الكبرى لأهل السنّة والجماعة ،

( سادسا ) : الاهتمام بدراسة الأنظمة الإسلامية وإدخال دراسة أنظمة الإسلام ضمن دراسة الفقه ،

( سابعاً ) : تجديد الاهتمام بدراسة علم السياسة الشرعية من منظور فقهي صحيح متوازن ،

( ثامناً ) : مبادئ التجديد المنشود في علم الفقه الإسلامي ،

الباب الرابع : إشارة مختصرة إلى مباحث علم أصول الفقه الإسلامي ودورها في التجديد الفقهي المنشود : ويشتمل هذا الباب على أربعة مباحث :

( المبحث الأول ) : في الأدلة التي تستمد منها الأحكام الشرعية ، وفي هذا القسم تتجلى سعة المصادر التشريعية في الشريعة الإسلامية ومرونتها وخصوبتها وصلاحيتها للتقنين في كل عصر ولكل أمة ، 

و ( المبحث الثاني ) : في مباحث الأحكام الشرعية الأربعة ، وفي هذا القسم تظهر أنواع ما شرع في الإسلام من الأحكام ، ويتجلى عدل الله ورحمته في رفع الحرج عن المكلفين وإرادة اليسر بهم ،

و ( المبحث الثالث ) : في القواعد الأصولية اللغوية التي تطبق في فهم الأحكام من نصوصها ، وفي هذا القسم تظهر دقة اللغة العربية في دلالتها على المعاني ومهارة علماء التشريع الإسلامي في استثمارهم الأحكام من النصوص ، وسبلهم القويمة في إزالة خفائها وفي تفسيرها وتأويلها ،

و ( المبحث الرابع ) : في القواعد الأصولية التشريعية التي تطبق في فهم الأحكام من نصوصها  ، وفي الاستنباط فيما لا نص فيه ، وهذا هو لب العلم وروحه ، وفيه يتجلى مقصد الشارع العام من تشريع الأحكام ، وما أنعم الله به على عباده من رعاية مصالحهم ، ومعرفة هذه المباحث ضرورية لكل طالب علم الفقه ، يطلب الرسوخ فيه ،

الباب الخامس : إشارة مختصرة إلى علم القواعد الفقهية الإسلامية ودوره في التجديد الفقهي المنشود : وقد اشتمل على تلك المباحث : 

المبحث الأول : مدخل إلى علم القواعد الفقهية ،

المبحث الثاني : عرض موجز للقواعد الخمس الكلية في الفقه الإسلامي ،

المبحث الثالث : عرض موجز لأهم القواعد الكلية المتفق عليها في جميع المذاهب الفقهية ،

المبحث الرابع : عرض موجز لأهم القواعد الكلية في المذاهب الفقهية كل مذهب على حدة ،

المبحث الخامس : أهمية علم القواعد الفقهية الإسلامية في تجديد الفقه الإسلامي ،

الباب السادس : إشارة مختصرة إلى علم أنظمة الدين المتعلقة بتسيير دولة الإسلام ودوره في التجديد الفقهي المنشود : وقد اشتمل على مباحث :

النظام السياسي في الإسلام ،

والنظام الاجتماعي في الإسلام ،

والنظام الاخلاقي في الإسلام ،

والنظام المالي ( الاقتصادي ) في الإسلام ،

والنظام التشريعي والجزائي في الإسلام ،

والنظام الرقابي الحسبي في الإسلام ،

والنظام التربوي والتعليمي في الإسلام ،

والنظام الجهادي ( العسكري ) في الإسلام ،

والنظام الإعلامي في الإسلام ،

الباب السابع : إشارة مختصرة إلى علم السياسة الشرعية والعلاقة بين الحاكم والمحكوم ودوره في التجديد الفقهي المنشود : وقد اشتمل على تلك المباحث : بيان أهمية هذا الموضوع ، وذكر الآيات من كتاب الله تعالى في بيان العلاقة بين الحاكم والمحكوم ، مع تفسيرها ، وذكر الأحاديث في بيان العلاقة بين الحاكم والمحكوم ، وشرح تلك الأحاديث ، ومباحث القواعد التي تضبط حقوق الحكام  كما حفظها لهم الإسلام ، ومباحث القواعد التي تضبط واجبات الحكام تجاه الإسلام والمسلمين ، ومباحث القواعد الفقهية التي تضبط العلاقة الشرعية بين النظام الحاكم والمحكوم ، من بيان حدود طاعة الحاكم المسلم ، وحدود انكار المنكر المتعلق بالحاكم المسلم ، وأحكام الخروج على الحاكم المسلم ،

 

عدد الزيارات 455

دار الإصلاح والتجديد

نبذة تعريفية                 دروس مرئية
رؤيتنا                       دروس صوتية
رسالتنا                      مقالات وابحاث
أهدافنا                       مكتبة الموقع 
شعارتنا                      المنتدي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.          سلسلة الإصلاح والتجديد

 
 
 

تواصل معنا