كتاب قواعد التقديس التي تعصم من التعطيل والتشبيه


الثلاثاء, 11 آب/أغسطس 2015 21:06

هذه الرسالة تتناول قواعد التقديس والتنزيه التي تعصم من التعطيل والتشبيه فيما يتعلق بذات الله تعالى وأسمائه وصفاته وأفعاله وإفراده سبحانه بالربوبية والعبودية ، وقد حوت هذه الرسالة – بحمد الله تعالى – على أكثر من سبعين قاعدة رصينة ضابطة لمسائل التقديس والتنزيه قررها وأصلها الأئمة الثقات ، وقد جمعتها من أقوالهم ومؤلفاتهم لأهديها إلى طلبة العلم الراسخ صافية مصفاة ، علماً طيباً ، ما كان عملي فيه إلاّ البحث المتأني والجمع والترتيب لأحسن ما أتت به عقول العلماء والفقهاء المقتدى بهم في الدين والمتخصصون في العقيدة ، ولا أدعي فيه الكمال فما كان فيه من صواب فهو من الله وبفضل الله وله الحمد والمنّة ، وما كان فيه من خطأ فهو مني ومن الشيطان وأستغفر الله منه ، وأسأل الله عز وجل أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم وأن ينفع بها إخواني من طلاب العلم الذين يصبرون لطلبه ويتواضعون لمدارسته ابتغاء وجه الله ، وإن أريد إلاّ الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت وإليه أنيب ،

خطوط عريضة لأهم موضوعات الرسالة

حوت الرسالة بحمد الله تعالى على مقدمة ومدخل وثلاثة أبواب وخاتمة ، وتتمثل في :

مقدمة : عن أهمية هذا الكتاب وهذا العلم ودوره في تصحيح مفاهيم علم التوحيد والوحدة بين المسلمين

مدخل إلى علم التقديس والتنزيه ، ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : خطورة الذهول عن علم التقديس ، القاعدة الثانية : عجز الحواس والعقل عن معرفة ذات اللّه تعالى ، القاعدة الثالثة : الطريق إلى معرفة الله تعالى هو معرفة قواعد التقديس ومعرفة الأسماء والصفات ، القاعدة الرابعة :  دور قواعد التقديس في عصمة المسلم من التمثيل والتشبيه والتكييف ، القاعدة الخامسة :  المقصود من علم التنزيه والتقديس هو قطع الطمع في إدراك كنه ذات الله تعالى ،

الباب الأول : قواعد من أدلة الكتاب والسنة تمهد لفقه قواعد التقديس ، ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : الله خالق كل شيء ومن خلقه المكان والزمان والحد والمقدار ، القاعدة الثانية : الله تعالى هو الأول الآخر الظاهر الباطن ، القاعدة الثالثة : الله تعالى هو الواحد القهار ، القاعدة الرابعة : الله تعالى هو الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، القاعدة الخامسة : الله تعالى هو الغني الحميد ، القاعدة السادسة : الله تعالى هو الكبير المتعال ، القاعدة لسابعة : الله تعالى هو الحي القيوم العلي العظيم ، القاعدة الثامنة : الله تعالى هو القدوس الذي ليس كمثله شيء ، القاعدة التاسعة : فقه العلم بالقرب مع الاستواء مع الإحاطة في حق ذات الله تعالى ، القاعدة العاشرة : دراسة بلاغة القرآن فقه عظيم وفتح مبين لعلم التقديس والتنزيه ، ، القاعدة الحادية عشرة : فقه المراد بالوجه واليد والعين في القرآن الكريم ، القاعدة الثانية عشرة : خطأ اعتماد ظواهر النصوص في فهم علم التقديس والتنزيه ، القاعدة الثالثة عشرة : رد المتشابهات إلى المحكمات فيما يتعلق بقواعد تنزيه ذات الله عن مماثلة الذوات ، القاعدة الرابعة عشرة : لماذا يجب تدريس وفهم قواعد التنزيه ، القاعدة الخامسة عشرة : ما يجب وما يجوز وما يستحيل على ذات الله تعالى ،

الباب الثاني : قواعد التوحيد والتقديس والتنزيه المتعلقة بذات الله تعالى ، ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : تنزيه ذات الله تعالى عن الحد والمقدار الذي تتصف به ذات المخلوق ، القاعدة الثانية : تنزيه ذات الله تعالى عن أن يحيط به مكان أو أن يجري عليه زمان ، القاعدة الثالثة : تنزيه ذات الله تعالى عن الحدوث أو الفناء ، القاعدة الرابعة : تنزيه ذات الله تعالى عن  أي مثيل أو كفء أو شبيه ، القاعدة الخامسة : تنزيه ذات الله تعالى عن الجسمية التي تتصف بها ذات المخلوق ، القاعدة السادسة : تنزيه ذات الله تعالى عن الصورة والشكل الذي تتصف به ذات المخلوق ، القاعدة السابعة : تنزيه ذات الله تعالى عن الجوارح والأجزاء والأعضاء التي تتصف به ذات المخلوق ، القاعدة الثامنة : تنزيه ذات الله تعالى عن التغير والحدوث و عن حلول الحوادث بذاته تقدس وتعالى لأنها صفات المخلوق ، القاعدة التاسعة : تنزيه ذات الله تعالى عن الاتحاد والحلول وعن الاتصال والانفصال لأنها صفات المخلوق ، القاعدة العاشرة : تنزيه ذات الله تعالى عن الأعراض والكيفيات الحسية التي تتصف به ذات المخلوق ، القاعدة الحادية عشرة : تنزيه ذات الله تعالى عن النقائص والعيوب التي تتصف به ذات المخلوق  ، القاعدة الثانية عشرة : تنزيه ذات الله تعالى عن الوالد والولد والصاحبة ، القاعدة الثالثة عشرة : تنزيه ذات الله تعالى عن الند والشبيه والكف والمثيل ، القاعدة الرابعة عشرة : تنزيه ذات الله تعالى عن الشريك والوزير والناصر والمعين لكمال غناه وقهره ، القاعدة الخامسة عشرة : رؤية ذات الله تعالى في الآخرة

الباب الثالث : قواعد التوحيد والتقديس والتنزيه المتعلقة بأسمائه الحسنى : ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : تقديس وتوحيد وتنزيه الله تعالى في أسمائه الحسنى ليس كمثلها أسماء ، القاعدة الثانية : طرق إحصاء الأسماء الحسنى من الكتاب والسنّة ، القاعدة الثالثة  : شرح الاسماء الحسنى وبيان أدلتها وفهم التوحيد والتقديس والكمال فيها ،

الباب الرابع : قواعد التوحيد والتقديس والتنزيه المتعلقة بصفاته العلا : ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : أهمية العلم بصفات الله تعالى وأنّها هي الطريق إلى المعرفة بذات الله ، القاعدة الثانية : القول في الصفات فرع على القول في الذات وإثبات صفات الله تعالى تابعة للذات ، القاعدة الثالثة : صفات الله تعالى توقيفية ، ولكن هناك صفات خبرية متشابه لابد من ردها إلى محكمها ، القاعدة الرابعة : جميع الأسماء الحسنى تدل على صفات محكمة لله ، القاعدة الخامسة : باب الصفات أوسع من باب الأسماء ، وباب الأخبار أوسع من باب الصفات ، القاعدة السادسة : أقسام صفات الله تعالى ، القاعدة السابعة : الصفات الواجبة لله تعالى من جهة العقل والسمع معاً ، القاعدة الثامنة : الصفات الواجبة لله تعالى من جهة السمع فقط ، القاعدة التاسعة : مسالك أهل السنّة والجماعة في فهم واعتقاد الصفات الخبرية ،

الباب الخامس : قواعد التوحيد والتقديس والتنزيه المتعلقة  بأفعاله الحكيمة  : ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : المقصود من توحيد الأفعال ، القاعدة الثانية : الكسب ومدى مسؤولية الإنسان على أفعاله وأعماله وفق قاعدة توحيد الأفعال ، القاعدة الثالثة : توحيد الأفعال كما يراه أهل الأصول من علماء العقيدة الراسخين في العلم ، القاعدة الرابعة : يتفرّع عن توحيد الأفعال توحيد الربوبية بجميع أقسامه

الباب السادس : قواعد التوحيد والتقديس والتنزيه المتعلقة  بتوحيد الربوبية وتوحيد الألوهية : ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : معنى الربوبية وما هو المقصود من توحيد الربوبية ، القاعدة الثانية : الأقسام الرئيسية لتوحيد الربوبية ، القاعدة الثالثة : أسس وركائز تمنع من الغلو في توحيد الربوبية ، القاعدة الرابعة : لماذا كان من الفقه في الدين التعبير بتوحيد العبودية بدلا مما اشتهر من كونه توحيد الألوهية  ، القاعدة الخامسة : معنى العبودية والمقصود من توحيد العبودية ، القاعدة السادسة : الأقسام الرئيسية لتوحيد العبودية ، القاعدة السابعة : أسس وركائز تمنع من الغلو في توحيد العبودية ،

الباب السابع : حل إشكالات ظواهر النصوص غير المرادة بمعناها الحسي ، ويشتمل على تلك القواعد : ( القاعدة الأولى ) : تحديد دائرة المحكم والمتشابه في باب الصفات والأخبار ، وبيان أنّ كل خبر يعارض الأدلة القطعية والآيات المحكمة فهو متشابه لا بد من رده إلى المحكم ، ( القاعدة الثانية ) : أبعاد مذهب السلف الحق في باب الصفات والأخبار المتشابهات ، وبيان أنّه تفويض المعنى المراد مع الحفاظ على علم التقديس والتنزيه ، ( القاعدة الثالثة ) : حل الإشكالات المتعلقة بعلم التنزيه وتصفية العلم من شوائب الحشو والتجسيم  والقضاء على أخطر شبه المجسمة والمشبهة فيما يُشتبه أنّه يعارض علم التقديس والتنزيه ، وتتناول : تحقيق القول في حديث : ((  خلق الله آدم على صورته )) والقضاء على شبه المجسمة المتعلقة به من اثبات الجارحة والصورة والشكل ، وتحقيق القول في حديث : ((  أين الله )) والقضاء على شبه المجسمة المتعلقة به من اثبات المكان والحد والجهة والمقدار ، وتحقيق القول في حديث النزول والقضاء على شبه المجسمة المتعلقة به من اثبات الحركة والسكون والكون في المكان ، وحل اشكالية الظواهر الموهمة للتشبيه والتجسيم والجارحة والأعضاء كالوجه واليد والعين ، وحل اشكالية الاستواء والجهة والمكان ، وحل اشكالية الحدوث وحلول الحوادث والمجيء ،

الباب الثامن : الطوائف التي تمثل مذهب أهل الحق  في باب التقديس والتنزيه ، ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : مدارس أهل السنّة والجماعة الثلاث في باب العقيدة : الأثرية والأشعرية والماتريدية ، القاعدة الثانية : الأثرية هم الامتداد الحقيقي لمذهب السلف ، وبيان القواعد الأثرية في فهم الصفات الخبرية ، القاعدة الثالثة : الأشعرية والماتريدية امتداد السلف والمتخصصون في الرد على الطوائف الضالة ، القاعدة الرابعة : فضل الطائفة السنية ( الأثرية والأشاعرة والماتريدية ) على مر عصور الإسلام  ،

الباب التاسع : انتساب الحشوية إلى السلف نسبة خاطئة ، وأكثر متسلفة اليوم ليسوا على منهج السلف الحقيقي الصافي ، ويشتمل على تلك القواعد : القاعدة الأولى : الحشوية طائفة موجودة معروفة ولا سبيل إلى إنكار وجودها ، القاعدة الثانية  : أخطر مشاكل الحشوية عدم احترام التخصص العلمي لعلوم الإسلام ، القاعدة الثالثة : تاريخ تسلسل ظهور الحشوية والإشارة إلى بعض أعلام ومصنفات الحشوية ، القاعدة الرابعة : تسرب مقالات التجسيم والحشو إلى كتب السنّة ، القاعدة الخامسة : براءة الإمام أحمد ابن حنبل رحمه الله من انتساب الحشوية إليه ، القاعدة السادسة : تسرب بعض الأفكار الحشوية إلى الإمام ابن تيمية وتلامذته ، القاعدة السابعة : تقييم دعوة الشيخ محمد ابن عبد الوهاب وما تسرب إليها من أفكار الحشوية ، القاعدة الثامنة : خطورة تجديد أفكار الحشوية في الفكر الإسلامي المعاصر تحت مسمى السلفية ، القاعدة التاسعة : متسلفة اليوم ليسوا على منهج السلف الصافي وانتساب الحشوية إلى السلف نسبة خاطئة ، القاعدة العاشرة : ما سماه أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب توحيد الأسماء والصفات هو التشبيه والتجسيم عند أهل الاختصاص

عدد الزيارات 446

دار الإصلاح والتجديد

نبذة تعريفية                 دروس مرئية
رؤيتنا                       دروس صوتية
رسالتنا                      مقالات وابحاث
أهدافنا                       مكتبة الموقع 
شعارتنا                      المنتدي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.          سلسلة الإصلاح والتجديد

 
 
 

تواصل معنا