برنامج قصص وعبر

كتاب التجديد (13)علم التربية والتزكية والبناء على الدعوة


الثلاثاء, 11 آب/أغسطس 2015 19:48

هذه الرسالة تتناول التجديد في علم البناء على الدعوة  إلى الله بالتربية والتعليم والتزكية لإعداد الصالحين  في ضوء الكتاب والسنة وهدي السلف الصالح وسبيل علماء أهل السنة والجماعة الأئمة الأعلام ، وهي تشتمل على بيان أهمية البناء على الدعوة بالتزكية والتربية والتعليم ، وبيان المنهج القرآني في التربية والتزكية والتعليم والبناء على الدعوة ، وبيان منهج النبي صلى الله عليه وسلم في التربية والتزكية والتعليم والبناء على الدعوة ، وبيان الحاجة إلى تكوين الوسط الاجتماعي للدعوة ، وبيان أهم أهداف ووسائل البناء على الدعوة بالتزكية والتربية والتعليم  ، وبيان أهم مناهج وأصول البناء على الدعوة ، وتشمل المنهج العلمي الأمثل في البناء ، والمنهج التزكوي الأمثل في البناء ، والمنهج الأخلاقي الأمثل في البناء ، والمنهج التربوي الأمثل في البناء ، والمنهج الثقافي الأمثل في البناء ، والمنهج العملي الأمثل في البناء ، والمنهج الاجتماعي الأمثل في بناء جيل العزة والكرامة والنصر والتمكين ، وقد اجتهدت في هذا الكتاب : في جمع كل ما يتعلق بقواعد وضوابط وعلوم التربية والتزكية والبناء على الدعوة إلى الله ،

لعلها تكون أرضية لمنهاج سديد في مجال التربية والتزكية والبناء على الدعوة  إلى الله ،  كل ذلك على طريقة الدعاة العاملين من أهل الحكمة والبصيرة ، وعلى هدي العاملين لنصرة دين الله تعالى من أتباع النبي صلى الله عليه وسلم الراسخين في العلم والعمل ، وقد جمعتها من أقوالهم ومؤلفاتهم لأهديها إلى طلبة العلم الراسخ صافية مصفاة ، علماً طيباً ، ما كان عملي فيه إلاّ الجمع والترتيب لأحسن ما أتت به سبل الدعاة العاملين المقتدى بهم في الدين والمتخصصين في العمل لنصرة دين الله تعالى على منهاج أهل السنّة والجماعة ، فما كان فيه من صواب فهو من الله وبفضل الله وله الحمد والمنّة ، وما كان فيه من خطأ فهو مني ومن الشيطان وأستغفر الله منه ، وأسأل الله عز وجل أن يجعل تلك الرسالة خالصة لوجهه الكريم ، وإن أريد إلاّ الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت وإليه أنيب ، ، والله عز وجل أسأل أن يلهمنا الصواب وأن يجنبنا الخطأ والزيغ وأن يهدينا صراط علماء أهل السنّة الراسخين في العلم ، إنه وليّ ذلك وهو سبحانه نعم المجيب ، المؤلــف مجدي بن محمد بن علـي ،

***

الأهداف الشرعية من كتابة هذه الرسالة عن علم التربية والتزكية والبناء على الدعوة  إلى الله لإعداد الصالحين  :  إن الوسائل الشرعية الصحيحة لتحقيق أهداف رسالة دين الإسلام العملية لا تكاد تخرج عن تلك المحاور : الدعوة إلى الله تعالى لهداية الأفراد إلى دين الله تعالى  ، والبناء على الدعوة بالتربية والتزكية والتعليم الشرعي الراسخ لبناء الأمة التي تحمل هم الدين وتحمل لواءه ، والحسبة على الدين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لحفظ عقائد الدين وأحكام الدين ، والإعداد الجهادي لإرهاب أعداء الله وأعداء الإسلام والمسلمين ، والجهاد في سبيل الله من أجل الدفاع عن الدين وإظهار أمره وإزالة الفتنة وجعل الدين كله لله ، والعمل الجماعي المنضبط بالشرع والسياسة الشرعية الإسلامية لنصرة قضايا الدين ، وموضوع هذا الكتاب يتعلق بالوسيلة الثانية :

ألا وهي :البناء على الدعوة بالتربية والتزكية والتعليم ، فإنّه ما أحوجنا في الجانب التجديدي لأعمال الدين إلى الفقه في مجال التربية والتزكية والبناء على الدعوة  إلى الله  لإيجاد الفرد المسلم الصالح ، والأسرة المسلمة الصالحة ، والمجتمع المسلم الفاضل ، والجيل المسلم الصالح الذي يتحقق على يدية ما ننشده من العزة والنصر والتمكين ، والبناء على الدعوة هو المتمم لأثر الدعوة وهو يقوم على التربية الإسلامية الحقة والتزكية الإسلامية الخالصة والتعليم الشرعي الصحيح الراسخ ، وهذه الأسس الثلاثة جمعتها آية في كتاب الله تعالى وضحت وسائل البناء على الدعوة في منهج النبي صلى الله عليه وسلم ، قال تعالى : { لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أنفسهم يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} ،

فأعظم التربية تكون بملازمة كتاب الله عز وجل وتدبره وتدارسه وطلب علمه والتعبد بتلاوته والحرص على آياته ، وأحسن التزكية تكون في هدى النبي صلى الله عليه وسلم الذي لم يترك مجالا و لا سبيلا إلى تزكية النفس أو سلامة القلب أو مكارم الأخلاق وحسن الأدب وبالتالي سبيلا إلى مرضاة الله عز وجل والقرب من الا ووضحه وبينه أتم بيان والعلم الراسخ الصحيح النافع هو كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم الحكمة التي خرجت من مشكاة النبوية والوحي { وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى } أو جهود العلماء الراسخين في العلم في بيان معنى الكتاب والسنة واستخراج أحكامها ، والبناء على الدعوة : يكون بملازمة الكتاب والسنّة ،  ويكون بسلوك وسائل التزكية التي جاء بها الكتاب والسنة والتي ترسخ الإيمان في القلوب وعلى الجوارح وتحيى الإيمان فيحيا به المسلم بعد موت ، وأهم تلك الوسائل: الالتزام الكامل بالقيام بالأركان والفرائض ، والكف التام عن الكبائر والمحرمات ، وصلاة النافلة وأفضلها قيام الليل ، وصيام التطوع فليس يعدله شيء ، والإنفاق وبذل المال قربه إلى الله تعالى ، والاجتماع على كتاب الله لتدارسه وتلاوته وتدبر معانيه وأحكامه ، وذكر الله تعالى حتى لا يزال اللسان رطبا بذكر الله ، ومحاسبة النفس ومداومة ومراقبتها، وذكر الموت والاستعداد له ، والبناء على الدعوة يقصد به تربية المسلم على مبادئ الإسلام العقائدية والشرعية والأخلاقية ، وصبغة بمحتوى رسالة دين الإسلام حتى يتحقق فيه إسلام الوجه لله والمتابعة الحقة لرسول الله عز وجل صلى الله عليه وسلم ، وتكمن أهمية البناء على الدعوة : في أنه السبيل إلى إيجاد المسلم الحقيقي الذي يلتزم بدين الإسلام (عقيدة وفقها وتزكية وعملا من أجل نصرته ) ، وأنه السبيل إلى وجود الصف الإسلامي القوي الذي يحمل لواء التجديد الإسلامي ويتحمل تبعاته الجسام ومهامه العظام ، وهو السبيل إلى بناء الرجال ، ( رجال العلم الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله ) ، ورجال الدعوة الذين يدعون إلى الله تعالى على بصيرة وبحكمة وموعظة حسنة ، ورجال الحسبة الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر بالرفق والحلم والعلم ، ورجال الجهاد الذين يجاهدون في سبيل الله ابتغاء إعلاء كلمته ورفع رايته دينه الحق بالنفس والمال لا يخافون في الله لومة لائم ، ورجال التزكية والعبادة الذين لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وأقام الصلاة ، وهل يُنصر دين الإسلام الا بمثل هؤلاء؟ ،

ولذلك فالبناء على الدعوة غاية في الأهمية والضرورة ، لقد كان عمل النبي صلى الله عليه وسلم الأول وشغله الشاغل : هو نشر مبادئ الدعوة الإسلامية مع الشغف بها والانقطاع إليها بجميع الجهد والطاقة ، وقد استمر النبي صلى الله عليه وسلم على العمل الدعوي يصل ليله نهاره ويعطي جل وقته واهتمامه له، يدعوا أهل بيته وأقاربه وأصحابه وذوي عشيرته ويدعوا بطون قريش في نواديهم وأماكن تجمعهم ويطوف على الناس في الأسواق ويمر على قوافل العرب التي تقصد بيت الله الحرام يدعوهم جميعا إلى الإسلام ويعرض نفسه عليهم لعلها تنصره وتعينه على حمل رسالته للناس أجمعين ، ولم يزده البلاء له ولأصحابه إلا إصرارا على الدعوة إلى الله وهداية الناس إلى دين الإسلام ، وكان شعار النبي صلى الله عليه وسلم الدائم هو قول الله تعالى : { ادْعُ إلى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ } [النحل: 125] ، وقول الله تعالى: { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إلى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي.. } [يوسف: 108] ، ثم كان من أهم ملامح عمل النبي صلى الله عليه وسلم - بعد الدعوة إلى الله تعالى - هو الاهتمام بالبناء على الدعوة : وذلك بتربية الداخلين إلى دين الإسلام على هدى الإسلام والعمل على تزكيتهم وتكوينهم على مبادئ الدعوة وصبغهم بمحتواها وأفكارها وتعاليمها وذلك عن طريق : تعليمهم أمر دينهم ، وتطبيق الإسلام في حياتهم ، وتعميق معاني الإخوة فيما بينهم ، والتواصي بالحق والتواصي بالصبر على طريق الدعوة واحتساب ذلك عند الله تعالى ، وقد كان شعار النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك قول الله تعالى :{ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ..} [الكهف: 28] ،

وكان من نتائج التربية والبناء أن بنيت القاعدة الصلبة من المهاجرين والتي قامت على أكتافها رسالة الإسلام بعد ذلك ، إنّ الله تعالى قد امتن على المؤمنين بجهد النبي صلى الله عليه وسلم في البناء على الدعوة وبناء الرجال ، قال تعالى : { لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أنفسهم يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ } ، وما اشد حاجتنا اليوم : إلى مناهج صحيحة بسيطة واضحة صافيه سهله في البناء على الدعوة تقوم على التربية على كتاب الله وآدابه وأخلاقه ، وتقوم على التزكية بوسائل التزكية العملية التي وضحها الكتاب والسنة ورسخها التطبيق العملي في هدي النبي صلى الله عليه وسلم وعباداته ومعاملاته ، وتقوم على التعليم الشرعي لاسيما العلم الراسخ المؤيد بالكتاب والسنة ولاسيما المعلوم من الدين بالضرورة في كافة مجالات الدين وجميع جوانبه ، وعلى تلك المناهج الصحيحة الواضحة تخرج بمشيئة الله تعالى كتائب التغير والنص والتمكين والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ، لقد كثرت - اليوم - مناهج التربية والتزكية والتعليم منها الغث وأقلها السمين ، ومن الدعاة من لا يميز بين الغث والثمين ولا بين الجيد والرديء ، ومنهم من يفسد السمين بالغث ، ويفسد المناهج الربانية الصالحة بالمناهج الوضعية الفاسدة ، ولهذا وجب بيان المناهج الصالحة لبناء مجتمع الصلاح والفلاح ومجتمع النصر والتمكين ، وبناء خير أمة تُفيد البشرية جمعاء متمثلة قول الله تعالى : { وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } [ آل عمران : 104 ] ، وقوله تعالى : { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ } [ آل عمران : 110 ] ، إنّ أهم أهداف تلك الرسالة إضافة إلى بيان العلم الراسخ الذي يحويه علم البناء على الدعوة ، هو بيان المنهاج التجديدي الأمثل نحو البناء الرباني الصالح لجيل النصر والتمكين ، والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل ،

***

خطوط عريضة لأهم موضوعات الرسالة  : حوت الرسالة بحمد الله تعالى على ثلاثة أبواب وخاتمة :

الباب الاول : مدخل إلى علم البناء على الدعوة  : ويحتوي على تلك المباحث : ( 1 ) أهمية البناء على الدعوة بالتزكية والتربية والتعليم ، ( 2 ) حاجة البناء على الدعوة إلى البيئة المناسبة الصالحة ، ( 3 ) أهم أهداف البناء على الدعوة بالتزكية والتربية والتعليم ، ( 4 ) أهم وسائل البناء على الدعوة بالتزكية والتربية والتعليم ، ( 5 ) مدخل مفيد إلى مناهج وأصول البناء على الدعوة ،

الباب الثاني : المناهج العلمية الراسخة الصحيحة الموجزة المناسبة لعملية البناء : ويحتوي على تلك المباحث : ( 1 ) المنهج العلمي العام الأمثل للبناء على الدعوة إلى الله ، ( 2 ) المنهج العلمي في باب العقيدة ، ( 3 ) المنهج العلمي في باب الفقه ، ( 4 ) المنهج العلمي في باب التزكية  ، ( 5 ) المنهج الثقافي المناسب في بقية علوم الدين ،

الباب الثالث : مناهج البناء التربوية فيما يتعلق بالفرد المسلم والأسرة المسلمة والمجتمع المسلم : ويحتوي على تلك المباحث : ( 1 ) مناهج البناء فيما يتعلق بالفرد المسلم ( التربية الإيمانية ، التربية العبادية ، التربية الأخلاقية ، التربية العملية ، التربية الجهادية ، التربية الاجتماعية ) ، ( 2 ) مناهج البناء فيما يتعلق بالأسرة المسلمة ، ( 3 ) مناهج البناء فيما يتعلق بالمجتمع المسلم ،

عدد الزيارات 276

دار الإصلاح والتجديد

نبذة تعريفية                 دروس مرئية
رؤيتنا                       دروس صوتية
رسالتنا                      مقالات وابحاث
أهدافنا                       مكتبة الموقع 
شعارتنا                      المنتدي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.          سلسلة الإصلاح والتجديد

 
 
 

تواصل معنا