26/06/2019 ( إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )

المستقبل للإسلام والقدس للمسلمين

المستقبل للإسلام والقدس للمسلمين المستقبل لدين الإسلام والقدس للمسلمين : الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسول الله آله وصحبه أجمعين ، وبعد :  إنّ الدين المقبول عند الله تعالى – بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وإلى قيام الساعة – هو الإسلام الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم من عند الله ، ولا يقبل الله تعالى من الناس بعد بعثته صلى الله عليه وسلم دينا سواه ، قال تعالى : { إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ } ، وقال تعالى : { وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ …

كتب فقه

منشورات نافعة

برامجنا ومشاريعنا

 

دراسات شرعية

ابحاث

دروس

كٌتاب الموقع

هناك ثلاثة قواعد تعد من أهم القواعد الشرعية التي تتعلق بعلم الإيمان والتي تمنع الغلو في تكفير المسلمين، والمعرفة الصحيحة لعناصر أصل الإيمان والإحاطة بأحكام هذا الأصل من أهم وأدق الفقه في مسائل الإيمان وفي باب أسماء الملة وأحكامها.

الشيخ. مجدى محمد على

باحث شرعي

- لتواصلكم -

تعبئة نموذج التواصل وسنرد عليك في أسرع وقت.

- أرسل رسالة نصية -

0096566057158